ببالغ الحزن و الأسى توصلنا أمس الموافق 3 يوليوز 2011، بخبر وفاة الزميل  عبد اللطيف أوطالب ،صاحب هذا الموقع، و بهده المناسبة الأليمة أتقدم  أصالة عن نفسي و نيابة عن جميع زملائي بتعازينا الى كافة أفراد أسرة الفقيد ،راجين من العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه. وان لله وان اليه راجعون



 
الصفــــحة الرئيــســـة
الدفتـــر الدهبــي
الثانية ثانوي تاهيلي
الاجــــتماعــيات
الجــــــــــــــغرافيــــا
الـــــتـــــــاريــــــــخ
=> العالم غداة الحرب العالمية الأولى
=> الثورة الروسية وأزمات الديمقراطيات
=> أزمة العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929
=> الحرب العالمية الثانية 1939 - 1945
=> المغرب تحت نظام الحماية
=> ...المغرب الاستغلال الاستعماري
=> سقوط الإمبراطورية العثمانية
=> القضية الفلسطينية
=> نظام القطبية الثائية والحرب الباردة
=> تصفية الاستعمار وبروز العالم الثالث
=> النظام العالمي الجديد
=> الكفاح من اجل الاستقلال
=> الحركات الاستقلالية بالجزائر
=> الحركات الاستقلالية بالمشرق
=> القضية الفلسطينية والصراع
الــــفــلــــسفــــة
منهــجيــات فلســـفية
اللــــــــــغة الـــعــربــيــــــة
دروس الـنصوص
الــــدرس الـــلغوي
دروس المـــؤلفـــات
الـــتعبير والانـــشاء
منهـــجيات اللــغة العربـية
ENGLISH
grammar
writing
Irregular Verb
الاستـــشــارة والتــــوجيــه
SERVICES
L'INFORMATIQUE
clavier arab
Presse Maroc
Jeux de Billard
calculatrice scientifique
 

أزمة العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929



أزمة
العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929


بناء الإشكالية : ماهي الأسباب العميقة للأزمة الاقتصادية لسنة 1929 ؟ ما هي مظاهرها؟  وما هي انعكاساتها على المستوى الاجتماعي و الاقتصادي؟ ما هي أساليب مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية للأزمة؟
 1)  الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية  للولايات المتحدة الأمريكية قبل اندلاع الأزمة.
-    
تضاعف الإنتاج الصناعي ب.و.م.أ ما بين 1921 و 1929 رافق ذلك ارتفاع في الدخل الفردي.
-
ارتفاع مؤشر الإنتاجية وكذا مؤشر القدرة الشرائية إلى حدود
1929 .
-
انهيار مؤشر القدرة الشرائية و كذا مؤشر الإنتاجية ابتداء من سنة
1929
-
تدهور الوضع الاقتصادي بالولايات .م.أ ابتداء من خريف 1929 + تراجع مصادر الثروات  +  تدمر الفلاحين +  تدهور قطاع النسيج + ارتفاع فائض الإنتاجالسيارات البضائع...ارتفاع أسعار الأسهم) تزايد حدة المضاربة بالبورصة
...
 
2)     عرف العالم الرأسمالي أزمة اقتصادية انطلاقا من بورصة وول ستريت سنة1929  بالولايات المتحدة الأمريكية انطلقت الأزمة من بورصة وولستريت   Wall Street يوم الخميس الأسود 24/101929   حيث عرض13   مليون سهما مقابل تراجع الطلب، وتزايد العرض في الأيام الموالية، فانخفضت قيمة الأسهم، وعجز المضاربون ورجال الصناعة عن تسديد ديونهم للبنوك فانتقلت الأزمة إلى البنوك (إغلاق 40 ألف بنك مابين1929-1932 وتراجع الاستهلاك، وتزايد فائض الإنتاج، وتم توقف عدد من المصانع وتعرض العمال للبطالة، وانتقلت الأزمة إلى الميدان الفلاحي. وحدثت الأزمة في دول أوربا فرنسا وانجلترا وألمانيا وغيرها....بسبب سحب البنوك الأمريكية لأموالها من البنوك الأوربية، وبسبب العلاقات التجارية، وتفاوتت حدة الأزمة إذ كانت أقوى في النمسا وألمانيا. وانتقلت الأزمة إلى المستعمرات بسبب تراجع طلب المواد الأولية. وظل الاتحاد السوفياتي بعيدا عن تأثير الأزمة بسبب نهج سياسة التخطيط من طرف ستالين لتحقيق التنمية الداخلية، وعدم ارتباطه في ذلك  بالدول الرأسمالية
.
3)    مظاهر أزمة 1929 بدول العالم الرأسمالي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

·  مظاهر الأزمة على المستوى الاقتصادي: انخفاض الإنتاج الصناعي مابين 1929 و 1932 خاصة بكل من و.م.أ + ألمانيا + فرنسا + بريطانيا...+ انخفاض المبادلات التجارية الخارجية ارتفاع نسبة البطالة + انخفاض كبير في أسعار المواد الفلاحية (الكاكاو + الجلود + البن..) إتلاف الفلاحين لجزء كبير من الإنتاج (البن بالبرازيل نموذجا).
·  مظاهر الأزمة على المستوى الاجتماعي: ارتفاع نسبة البطالة ما بين 1929 و 1932 خاصة بكل من و.م.أ +ألمانيا + بريطانيا - مساهمة  إتلاف المحاصيل الفلاحية في حدوث نقص في الموارد الغذائية (خاصة بالدول التي هي في أمس الحاجة إليها
.
4) التدابير التي اعتمدت لمواجهة الأزمة العالمية .الخطة الجديدة NEW DEAL بالولايات المتحدة الأمريكية نموذجا.

·  مبدع الخطة: يعتبر الرئيس فرانكلين روزفلت صاحب الخطة الجديدة. ولد سنة 1882 وتوفي سنة 1945.انتخب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية ما بين سنة  1933و1945. الانتخابات، واستعان الرئيس بفئة من الباحثين الجامعيين (تروست الأدمغة) وبتبني آراء الليبراليين الجدد (نظرية كينز) ووضع الخطة الجديدة1938-1934New  Deal التي نقلت البلاد إلى الرأسمالية الموجهة، وترتكز على مراقبة الدولة لعملية الإنتاج والتسويق، وتقديم المساعدة للقطاعات الاقتصادية المتضررة كتقديم مساعدات للفلاحين، وتنظيم البنوك والبورصة والمؤسسات الصناعية، وتخفيض ساعات العمل لفتح المجال للتشغيل، وتخفيض قيمة الدولار لتشجيع الصادرات وإنجاز الدولة للأشغال الكبرى لمواجهة البطالة، ونتج عنها نمو الإنتاج وارتفاع الأسعار وتزايد الصادرات وتراجع عدد العاطلين.
·  أسس و أهداف الخطة: توسيع وظائف الدولة عن طريق التدخل في توجيه الاقتصاد بإتباع السياسة الليبرالية الموجهة بهدف حماية المؤسسات الاقتصادية من الخراب + توفير الشغل للشعب بإنجاز الأشغال الضرورية بهدف إنعاش استعمال الموارد الطبيعية  + رفع الأسعار وكذا الرفع من القدرة الشرائية بهدف تشجيع الإنتاج - مراقبة النقل والموصلات والعمليات المالية و الاستثمارية للأبناك + وضع حد للمضاربين.
·  مراحل تنفيذ الخطة: امتد تطبيق الخطة على مرحلتين، المرحلة الأولى بين 1934-1935 سنت فيها مجموعة من القوانين وهي: قانون الإنقاذ البنكي:  تخفيض قيمة الدولار + إغلاق البنوك بشكل مؤقت  + سحب الودائع المالية من الابناك الأوربية. قانون التوازن الفلاحي: تخفيض الإنتاج للرفع من الأسعار+ قانون إصلاح الصناعة الوطنية: ودلك بمنع تشغيل الأطفال و تحديد ساعات العمل والحد الأدنى للأجور.القانون التجاري: تم تخفيض الرسوم على الصادرات ونهج السياسة الحمائية ضد الواردات.قانون الرعاية الاجتماعية: تم تقديم الدعم للأطفال دوي الاحتياجات الخاصة + إقرار التامين على البطالة والعجز والشيخوخة
.
المرحلة الثانية بين 1935-1938: تم احدث المكتب الوطني للشغل + انجاز الأشغال العمومية الكبرى لتوفير فرص العمل كتشييد السدود وبناء الطرق والجسور وترميم المدن والتشجير
.........
· نتائج الخطة: تتمثل في النتائج الاقتصادية: وتتجلى في ارتفاع الإنتاج الفلاحي والصناعي + ارتفاع حجم المبادلات التجارية الأمريكية + توفير مداخيل لميزانية الدولة وإعادة التوازن إليها
.
النتائج الاجتماعية: وتتجلى في توفير مناصب التشغيل وتخفيض نسبة البطالة + تحسن الدخل الفردي وتزايد القدرة الشرائية ونمو الاستهلاك
.

استنتاج عام: وضعت الأزمة الاقتصادية حدا لازدهار الاقتصاد الرأسمالي الليبيرالي السائد منذ القرن 19 وأحيت الصراعات الدولية ممهدة لحرب عالمية ثانية


visit today 444394 visiteurs (1508946 hits)
 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=