ببالغ الحزن و الأسى توصلنا أمس الموافق 3 يوليوز 2011، بخبر وفاة الزميل  عبد اللطيف أوطالب ،صاحب هذا الموقع، و بهده المناسبة الأليمة أتقدم  أصالة عن نفسي و نيابة عن جميع زملائي بتعازينا الى كافة أفراد أسرة الفقيد ،راجين من العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه. وان لله وان اليه راجعون



 
الصفــــحة الرئيــســـة
الدفتـــر الدهبــي
الثانية ثانوي تاهيلي
الاجــــتماعــيات
الجــــــــــــــغرافيــــا
الـــــتـــــــاريــــــــخ
الــــفــلــــسفــــة
منهــجيــات فلســـفية
اللــــــــــغة الـــعــربــيــــــة
دروس الـنصوص
الــــدرس الـــلغوي
=> التوازي
=> التــكرار
=> اللغة العاطفة الخيال
=> التشــــبيه والإســــتعارة
=> الوظيفة النفسية والوظيفة التأثيرية
=> الوظيفة التخييلية
=> السطر الشعري
=> الرمز والأسطورة
=> الخطاطة السردية1
=> الخطاطة السردية2
=> النموذج العاملي2
=> النمودج العاملي2
=> افعال الكلام1
=> افعال الكلام2
=> الاتساق1
=> الاتساق2
=> الانسجام
=> اساليب الحجاج
دروس المـــؤلفـــات
الـــتعبير والانـــشاء
منهـــجيات اللــغة العربـية
ENGLISH
grammar
writing
Irregular Verb
الاستـــشــارة والتــــوجيــه
SERVICES
L'INFORMATIQUE
clavier arab
Presse Maroc
Jeux de Billard
calculatrice scientifique
 

الوظيفة التخييلية



الوظيفة التخييلية





عنوان الدرس         الصورة الشعرية:  وظيفتها  التخييلية

   المراجع : ـ في رحاب اللغة العربية . السنة الثانية من سلك البكالوريا – مسلك الآداب والعلوم الإنسانية .

               ـ علم البيان    الدكتور عبد العزيز عتيق

الكفايات المستهدفة :

 ـ تواصلية  : القدرة على توظيف المعارف والضوابط اللغوية في سياقها التواصلي.

 ـ منهجية   : توظيف المعارف اللغوية والأسلوبية في وضعيتي التلقي والإنتاج .

 ـ ثقافية     : التمكن من لغة واصفة مستخلصة من الظاهرة المدروسة.

 

خطوات الدرس :

    التمهيد : تقييم للوظيفة النفسية والتأثيرية للصورة الشعرية.

 

الأمثلة:

       قال الشاعر عمر أبو ريشة:

              مَأْتمُ الشًمْسِ ضَجً في كَبِدِ الأُفْــــ           ـــقِ وأهوى بطَعْنَةٍ نجْــــــلاءِ

              فَأطَلًتِ مِنْ خِدرِها غَادَةُ الليْـــــــــ          ــــل وتاهَتْ في مَيْسَةِ الخُيَلاءِ

 

- ملاحظة الأمثلة:

الصورة هنا تعبر عن الحالة النفسية التي يعيشها الشاعر ، نفسية محزونة يغيب فيها النهار بطريقة مأساوية ويزحف الليل متبخترا .

فالصورة هنا جاءت كلية تجمع بين ما هو محسوس :غروب الشمس وقدوم الليل، وما هو معنوي: حالة الحزن والموت (مأتم وطعنة).

وقد لعب خيال الشاعر دورا كبيرا في العملية التخيلية التي حولت ظاهرة فيزيائية طبيعية إلى حالة إنسانية مأساوية تهزم فيها الشمس بطعنة قاتلة أمام جبروت الليل وخيلائه.

فالصورة تجاوزت المعنى المباشر للألفاظ"مأتم ،الشمس،كبد، غادة،الليل"  إلى معنى دلالي مجازي تحكم في تركيبه خيال الشاعر  .

فالشاعر تجاوز الوصف المباشر لصورة الغروب إلى وصف ذاتي يكشف عن رؤيته الخاصة للظاهرة الطبيعية، مما يتطلب من المتلقي التخيل ليعيش تجربة الشاعر ويفهم مغزاها،فالغروب مأتم والشمس قتيلة والليل غادة .

خلاصة عامة:

إضافة إلى الوظيفة النفسية أوالوظيفة التأثيرية التي تؤديها الصورة الشعرية هناك أيضا الوظيفة التخييلية التي تعتمد على قدرات الشاعر التخيلية في الاستحضار والتركيب بين عناصر طبيعية وأخرى إنسانية.

 والصورة الشعرية في وظيفتها التخييلية تكون مشتركة بين الشاعر المبدع الذي حول اللغة إلى تعبير مجازي ، والمتلقي الذي يقوم بعملية تأويل اللغة لفهم مغزاها وأبعادها الدلالية.

قد تعتمد الصورة الشعرية في وظيفتها التخييلية على نوعين من الخيال :

ـ خيال استرجاعي : يعتمد على ذاكرة الشاعر في استرجاع صور متراكمة في ذهنه.

ـ خيال توليدي    : ويكون من إبداع الشاعر ، ينجز صورا غير مسبوقة تتجاوز المألوف من الصور.

أهمية الوظيفة التخييلية:

ـ الصورة الشعرية تحول مظاهر العالم الخارجي إلى تجارب إنسانية تتداخل فيها ذات الشاعر بعناصر الطبيعة .

ـ الصورة الشعرية تتجاوز الأبعاد المادية إلى ما تمثله من أبعاد روحية تعكس أحاسيس الشاعر ويتفاعل معها المتلقي

ـ الصورة الشعرية تتجاوز حدود المعنى المباشر إلى ما تولده من معاني خاصة برؤية الشاعر


visit today 436285 visiteurs (1494061 hits)
 
 
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=